أخبار الرياضة

صفقة العمر.. الأهلي المصري يفتح خزائنه لضم “جوهرة أوروغواي”

يبذل مسؤولو النادي الأهلي المصري، الغالي والنفيس من أجل إتمام الصفقة الأهم للجهاز الفني الحالي، وهي ضم الأوروغوياني غاستون سيرينو، لاعب نادي “صن داونز” الجنوب إفريقي، بعدما أصبح واحدا من أهم اللاعبين المطلوبين وعلى وجه السرعة داخل النادي القاهري العريق.

وفتح الأهلي خزائنه وطرق كل الأبواب من أجل الفوز بخدمات اللاعب الأوروغوياني المتألق مع نادي “صن داونز” منذ أعوام، فقد تحدث الأهلي مع اللاعب ووكيل أعماله على مدار الشهور الماضية، قبل أن يحصل بطل مصر على موافقة النجم الصاعد بارتداء القميص الأحمر، ليبدأ النادي رحلة جديدة بالتفاوض مع “صن داونز” لحسم الصفقة.
ويعلم جيدا الجنوب إفريقي بيتسو موسيماني، الذي تولى مهمة تدريب الأهلي أول أكتوبر الماضي خلفا للسويسري رينيه فايلر، قدرات غاستون سيرينو الملقب بـ”جوهرة” صن داونز، منذ أن كان يتولى تدريبه في النادي الجنوب إفريقي لمدة موسمين تقريبا، قدما فيهما سويا أداء جيدا ونتائج رائعة على الصعيدين المحلي والقاري.
ويلعب موسيماني دورا مهما في إتمام الصفقة، مستغلا علاقته القوية باللاعب الأوروغوياني، وبدأ الأهلي عرضه المالي لشراء اللاعب بـ2 مليون دولار ثم رفعه إلى مليونين و500 ألف دولار، قبل أن يصل العرض الأخير المُقدم من جانب الأهلي إلى 3 مليون دولار.
وبهذا، يكون سيرينو أغلى لاعب أجنبي يدفع فيه الأهلي هذا المبلغ، في حال تمت الصفقة بهذه القيمة المالية.

وقال مدير التعاقدات في النادي الأهلي، أمير توفيق، في تصريحات خاصة لموقع “سكاي نيوز عربية”، إن لاعب “صن داونز” يمتلك “قدرات فنية عالية لا ينكرها أحد، لذا فهو مرشح لارتداء قميص المارد الأحمر”.
ورفض توفيق الكشف عن تفاصيل مفاوضات الأهلي مع اللاعب، موضحا أنه لن يتحدث عن أية أمور أخرى تتعلق بالصفقة أو المفاوضات.
كما أكد مدير الكرة بالأهلي، سيد عبد الحفيظ، تصريحات توفيق، وأضاف في تصريح مقتضب لموقع “سكاي نيوز عربية”، أن سيرينو “لاعب جيد وصاحب قدرات فنية عالية، ويمتلك خبرة في البطولات القارية”.
وأوضح أن اللاعب الأوروغوياني “مرشح بالفعل” للأهلي، رافضا الكشف عن تفاصيل أخرى.
وبدأ سيرينو البالغ من العمر 29 عاما، مغامرته مع صن داونز في 2018، بعد انتقاله إلى صفوف الأخير قادما من نادي بوليفار البوليفي.
وتوج اللاعب مع صن داونز، ببطولة دوري جنوب إفريقيا ثلاث سنوات متتالية، في مواسم 2018 و2019 و2020.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock