غرائب و منوعات

قصة ليبي حرمه “داعش” من الحج برفقة أخيه

روى حاج ليبي قصة وصوله إلى المشاعر المقدسة لأداء فريضة الحج، وكيف كان يشعر بالحزن ويذرف الدموع بين الحينة والأخرى حزناً على أخيه الذي حرم من مرافقته في أداء حج هذا العام، بعد أن قتل على يد تنظيم “داعش” في ليبيا.

وقال الحاج أحمد نعمان (49 عاماً)  كيف أن شقيقه طارق شجعه على الذهاب إلى أداء فريضة الحج وألح عليه بذلك حتى يذهبا سوياً، وعندما اقتنع برأيه بدأ يحلم مع شقيقه بالقدوم إلى مكة، وكانا يرسمان معاً خط طريقهما وتحركاتهما وإقامتهما بالمشاعر المقدسة.

وأضاف أنه في مطلع العام الحالي أصابت إحدى قذائف تنظيم داعش منزلهم الذي لم يكن فيه سوى شقيقه، ليستشهد ويلقى ربه ويتركه يذهب لأداء فريضة الحج بمفرده، مؤكداً عزمه القدوم إلى مكة مرة أخرى ليحج عن شقيقه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock