أخبار المملكة

“كواي” تتلقى استقبالاً واسعاً من مجتمع التواصل الاجتماعي وصانعي المحتوى في المملكة

سعد المالكي

أعلنت “كواي”، إحدى أكبر شبكات التواصل الاجتماعي في العالم لمقاطع الفيديو القصيرة، عن استقبالها لمجموعة واسعة من مجمتمع التواصل الاجتماعي في المملكة العربية السعودية، لافتة بالنجاح التي تحققه من خلق التأثير الإيجابي لصناعي المحتوى منذ إطلاقها مؤخراُ في المملكة.

وتضم “كواي” أكثر من 250 مليون صانع محتوى من جميع أنحاء العالم، وأكثر من 26 مليار تحميل جديد للتطبيق كل يوم، لتتضمن الآن مستخدمون جدد من محبو التقنيات المتطورة في المملكة الذين يستكشفون المنصة ويتفاعلون مع المحتويات المميزة لمقاطع الفيديو القصيرة التابعة لها.

ويتماشى هذا الإنجاز مع الحجم المتزايد داخل المملكة لاستخدام الهواتف الذكية والنمو في طلب المستخدمين لمنصات متنوعة لمشاركة المعلومات والتواصل الفوري من خلال محتويات فيديوهات القصيرة، خاصة وأن سجلت السعودية مؤخراً أكبر معدلات في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي على مستوى العالم، بمتوسط 3 ساعات و24 دقيقة يوميًا1.

ومن المتوقع أن تبلغ قيمة قطاع الترفيه والتسلية في السعودية 1.17 مليار دولار أمريكي بحلول العام 2030 محققاً نمواً هائل تصل نسبته إلى 47.65 في المائة سنويًا، بحسب التقرير الصناعي الصادر عن شركة Research and Markets في الولايات المتحدة.

تم مقارنة هذا النمو بـمعدلات عام 2020 والتي بلغت 23.77 مليون دولار أميركي فقط.

وقال تشي تزو (كريس)، رئيس عمليات الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا في “كواي”: “نحن في غاية الحماسة للتفاعل مع صناع المحتوى عبر منصتنا “كواي” مع مجتمع التواصل الاجتماعي في السعودية، وعلى ثقة بأننا معاً سنساهم في تعزيز مجتمع محلي متنوع الأفكار والثقافات والإرتقاء بإبداعاتهم وأفكارهم في صنع المحتوى لنقدّم لهم تجربة متكاملة تتضمن الشعور بالرضا والسعادة.”

وأضاف كريس: “تعد المملكة العربية السعودية من أكبر الأسواق لوسائل التواصل الاجتماعي وصناعة المحتوى على مستوى العالم، والتي تدعمها برؤية المملكة 2030 الهادفة لتعزيز والارتقاء بقطاع الثقافة والترفيه، وتشجيع التنوع الاقتصادي والاقتصادي محلياً وإقليمياً.

تفخر “كواي” بأن تكون جزءًا من هذه الاستراتيجية ويسرها أن توفر لهواة المحتوى الفيديو القصير والجمهور بشكل عام منصة تواصل الاجتماعي تعكس الأصالة في صنع المحتوى ودقتها للمعلومات المعتمدة والترفيه الذي يتماشى مع اللغات والثقافات المحلية.”

وأكد رئيس عمليات الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا في “كواي”: “نحن على ثقة بأن المستقبل سيكون مزدهراً مع شركائنا والمساهمين الرئيسيين في المملكة العربية السعودية، خاصة وأن أنظمتنا الرقمية والمحتوى الذي نحتضنه مصمم خصيصًا لمنح كل مستخدم صوتًا متساويًا وحصة عادلة مع “كواي”.”

ومن ضمن استراتيجية “كواي” الرامية إلى تمكين صناع المحتوى في السعودية، نظمت “كواي” عدد من الفعاليات في مناطق مختلف بالسعودية، وخاصة في مدينتي جدّة والرياض، حاورت فيها أكثر من 200 من المؤثرين الكبار على وسائل التواصل الاجتماعي عن المزايا والنصائح لصنع المحتوى الأكثر تفاعلاَ والمسؤول والتي تعزز من زيادة حجم المتابعين لهم.

وتوفر “كواي” منصة يسهل الوصول إليها وتعمل على تمكين صناع المحتوى والمؤثرين، والأشخاص العاديين المستعدين لمشاركة مهاراتهم – سواء كانت غناء أو طبخ أو فنون أو حرف يدوية.

تستفيد “كواي” من خوارزمية التعلم الآلي الفائقة الخاصة بها لبث المحتوى بشكل منظم وفقاً لاهتمامات المستخدمين حتى يتمكنوا من الاستمتاع بمشاهدة المقاطع التي تستهويهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock