أخبار المملكة

مؤتمر «يوروموني» يستعرض دور تطبيق «سكني» في توفير الحلول السكنية للمواطنين

أكد عدد من مسؤولي وزارة الإسكان أن الاستثمار في البنية التحتية الرقمية في القطاع والعمل المستمر على تطويرها، ساعد في تسريع وتيرة تملّك الأسر وتزايد الاستفادة من الحلول والخيارات السكنية المتنوعة، وذلك من خلال موقع وتطبيق “سكني” ضمن استحقاق فوري وخلال دقائق معدودة.

وأوضح وكيل وزارة الإسكان للدعم السكني وخدمات المستفيدين صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن طلال بن بدر ، خلال مؤتمر “يوروموني” الافتراضي الذي بدأت فعالياته تحت عنوان “تمويل الإسكان السعودي” برعاية معالي وزير الإسكان الأستاذ ماجد بن عبدالله الحقيل وبالشراكة مع صندوق التنمية العقارية، أن الاستمرار في تطوير إجراءات التملك لتصبح إلكترونية أسهم كثيراً في الاستفادة من الحلول المتنوعة عبر القروض المدعومة من صندوق التنمية العقارية بالشراكة مع الجهات التمويلية، من خلال إجراءات إلكترونية ميسرة مرتبطة بأكثر من 25 جهة حكومية وخاصة للحصول على جميع الموافقات واستكمال خطوات التملك، مشيراً إلى أن الشراكة مع القطاع الخاص أثمرت في تقديم أكثر من 340 ألف قرض عقاري مدعوم الأرباح لمستفيدي “سكني” ضمن جهود البرنامج لتسريع وتيرة التملك عبر تسهيل الإجراءات وإتاحة حجز مزيد من الوحدات عبر التطبيق لتحقيق أحد أهداف رؤية 2030 بالوصول لنسب تملك 70% بحلول 2030.

ولفت النظر في حديثه إلى أن معظم المستحقين للدعم السكني يستخدمون حالياً منصات “سكني” الرقمية بدلاً من زيارة الفروع، مبيّناً أنه تمّت خدمة أكثر من مليوني مستفيد عبر الخدمات الإلكترونية، ومن خلال قنوات التواصل الاجتماعي تم التفاعل مع أكثر من 500 ألف مواطن، ومن خلال هذه المنظومة المتكاملة تم توقيع أكثر من 482 ألف عقد، كما بلغت نسبة رضا المستفيدين 92% بنسبة جودة خدمات 94%، عادًّا إياها أرقامًا مرتفعة تدفع الوزارة إلى تعزيزها وزيادتها.

من جهته، أفاد وكيل وزارة الإسكان للمنتجات السكنية مروان زواوي، أن تطبيق “سكني” اختصر الكثير من الوقت والجهد على المواطنين وعلى العاملين في منظومة الإسكان لمعرفة حالة الاستحقاق للدعم السكني، مشيراً إلى أنه ومن خلال خدمة المستشار العقاري عبر تطبيق “سكني” تُقدم عدد من التوصيات للمواطنين بناءً على معلوماتهم البنكية وغيرها من المعلومات التي يقدمونها لدعم القروض العقارية لشراء الوحدات الجاهزة أو من المشاريع تحت الإنشاء التي تنفّذ بالشراكة مع المطورين العقاريين ويستعرضها التطبيق، أو بناء أراضيهم ومساعدتهم بالحصول على تصاميم هندسية متطورة من خلال التطبيق وغيرها من الخدمات كتحمل ضريبة القيمة المضافة عن المسكن الأول التي سجّلت اصدار أكثر من 314 ألف شهادة.

وعن تأثير جائحة كورونا على تقديم الخدمات، لفت زواوي إلى أن إطلاق تطبيق “سكني” أسهم كثيراً في الحد من تأثر القطاع بالجائحة، مبيّناً تسجيل التطبيق أكثر من مليون عملية تحميل من المستفيدين خلال فترة الإغلاق الكلي والجزئي، مؤكداً على استمرار البرنامج في إضافة خدمات جديدة لتسهيل التملك.

يذكر بأن جلسات مؤتمر “يوروموني” تستمر على مدى شهرين، إذ انطلقت الجلسات يوم الخميس الماضي بلقاء معالي وزير الإسكان الأستاذ ماجد بن عبدالله الحقيل،

للحديث عن رؤية 2030 ودورها في تمكين المواطنين السعوديين من السكن، وأداء قطاع الإسكان وسوق التمويل السكني خلال 2020، ومدى تأثرهما بجائحة “كورونا”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock