مقالات

مؤشرات الاضطراب النفسي لشخصية حسن نصر الله

يعتبر حسن نصر الله من الشخصيات الملفتة لنظر بسبب شخصيته العنيفة المتعطشة للدماء وإذا اردنا تحليل هذه الشخصية وبكل واقعية وبعيدًا عن العواطف وإنما تحليل علميًا قائمًا على التتبع لنمط هذه الشخصية نجد ان هذا شخص مريض بحب لفت الانتباه وحب الزعامة دون التفكير في العواقب
شخص يبحث عن الإثارة ويطارده الملل لان جهازه العصبي موصول دائما مما يترتب عليه قيامه بافعال مثيرة لكي يشعر انه طبيعي وبالإثارة لهذا دائما هو شخص يميل الى التحريض على القيام بامور مثيرة وخطيرة بأسلوب ساخر والاستمتاع بها ولهذا يختار موضوعات تهم الجماعات المتعطشة للإنقاذ بسبب المعاناة التى تعيشها أي انه يسعى لاثارة المشاعر ويجعلها ملتهبة من اجل سحر تلك الفئة فيتخذ من الكذب وسيلة لتحقيق أهدافه وهو يفتقر الى الواقع ولا يميل للخطط طويلة المدى بل يعيش اللحظة ويتمتع بها لذلك يعيش في عالم الأحلام غير الواقعية وما حرقه لبنان وتدمير بيروت الا بسبب مخيلته المريضة
لهذا نراه دائما يتصور انه شخص فوق الجميع وان قدراته تفوق الجميع من خلال خطاباته الرنانة المليئة بالتهديد والوعيد كدرع لحمايته من الآخرين المقيدون له والطامحين بتحقيق احلامهم المتعطشين لها من خلاله وكذلك لاستخدام التحكم بأولئك السذج الخانعين له وإذا تدبرنا حياة هذا الشخص نجد انه يميل الى العنف وإراقة الدماء وتطويع عاطفته من اجل إغواء اتباعه والتلاعب بهم وعقولهم بشكلٍ حاد جدا
كما ان شخصية تتسم بالعصبية الزائدة بصرف النظر عمن هم في صحبته كنوع من احكام قبضته على الآخرين حتى لا يتركونه حتى لو اداء ذلك الى قتلهم دون رحمة ودون تحمل المسؤولية لعمله المشين وما حدث لتدمير لبنان من خلاله وأعوانه خير شاهد على اضطرابه الشخصي
ولو أرجعنا تحليل شخصيته الى ماضيه البعيد نجد ان هذا النوع عانا من فرط النشاط واضطرابات السلوك فاتصرفاته الحالية هو امتداد لسلوك الطفولة والمراهقة التى عاش فيها وهي تنبؤات قوية للسلوكيات النفسية في المراحل السابقة من حياته المعقدة التى ترتب عليها سلوك إجرامي مؤذي وعنيف ولو في أضيق الظروف حتى دون ان يمارس اعمال عنف صريحة كل ذلك جعله ينعزل عن المجتمع والتفرغ في كيفية ممارسة العنف السياسي والاجتماعي لهذا يعيش اضطرابات من الصعب تفسيرها بانها مزاج سئ تتيحه العوامل التى تنطوي عليها نفسه المدمرة والساعيه لتدمير الآخرين
لهذا لا تؤمن تصرفاته وردود افعاله التى قد تنتهي في الاخير بقتله لنفسه او قتل احد اعوانه له لانه سأم من تصرفاته معه بعد ان يحرق كل جميل تراه نفسه

 

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock