أخبار المملكة

متحدث «الصحة»: الوضع الصحي للحالات الحرجة يبشّر بالخير

أعلنت وزارة الصحة أمس (الأحد) تسجيل 1.227 حالة جديدة لفايروس كورونا الجديد ليصبح إجمالي عدد الحالات المؤكدة في المملكة 298.542 حالة؛ بينها 28.181 حالة نشطة لا تزال تتلقى الرعاية الطبية، ومعظمهم حالتهم الصحية مطمئنة، منها 1.774 حالة حرجة.

وكشفت الوزارة أن عدد المتعافين في المملكة وصل إلى 266.953 حالة بإضافة 2.466 حالة تعافٍ جديدة، فيما بلغ عدد الوفيات 3.408 حالات، بإضافة 39 حالة وفاة جديدة.

وأوضح مساعد وزير الصحة المتحدث باسم الوزارة الدكتور محمد العبدالعالي، أن الحالات المسجلة في العناية الحرجة جميعها أمور نستبشر بها خيراً. وأن الحالات المسجلة وعددها 1.227 حالة؛ منها 46% إناث، و54% ذكور، فيما بلغت نسبة الأطفال 12%، والبالغين 84%، وكبار السن 4%. فيما بلغ إجمالي الفحوصات 4.262.092 فحصا مخبريا دقيقا، بإضافة 60.016 فحصا مخبريا جديدا خلال الـ24 الماضية.

وأبلغ المتحدث في وزارة الصحة أنه لا يوجد حتى الآن دراسات بحثية أو علمية تربط بين نوع فصيلة الدم ومستوى قوة الإصابة بفايروس كورونا. وحول ما يتردد أن الجائحة في نهاياتها قال: إنه من الأهمية بمكان ربطها بالهيئات والمنظمات العالمية المعنية بالإعلان عنه، فهناك عوامل وتعريفات وعناصر محددة لإطلاق مستوى الجائحة عالمياً، فالجائحة من ملامحها وجود الانتشار بين الدول والقارات ويتم رصده، وللوصول إلى نهاية أي جائحة عالمية لابد من وجود انحسار في أعدادها بشكل كبير، والانخفاض في الانتشار حول العالم مرتبط بوجود علاج ناجح أو لقاح فعال ومؤثر، وهذا ما يستبشر وينتظره العالم، إلا أنه حتى الآن لم يتم الوصول اليه بشكل كامل، وبالتالي لا تزال الجائحة مستمرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock