أخبار المملكة

“مجموعة مستشفيات السعودي الألماني” تبدأ بأولى خطوات ربط أنظمتها مع منصة “نفيس” بالتعاون مع مجلس الضمان الصحي السعودي

في إطار التزامها بدعم مسيرة التحول الرقمي في القطاع الصحي بالمملكة

 

عبدالله بن صالح – الرياض

قامت مجموعة مستشفيات السعودي الألماني” بأولى خطوات لربط أنظمتها مع المنصة الوطنية للتعاملات الصحية التأمينية “نفيس” وذلك بالتعاون مع “مجلس الضمان الصحي السعودي”، الجهة المعنية بتنفيذ مشروع منصة “نفيس” بالشراكة مع المركز الوطني للمعلومات الصحية. ويتولى تنفيذ الجانب التقني من عملية الربط شركة “MEGAMIND “، شريك المجموعة في تنفيذ مشروع التحول الرقمي ضمن المستشفيات والمرافق التابعة لها.
وتعد منصة “نفيس” منظومةً متكاملة لتسهيل تبادل المعلومات الصحية للمرضى ومشاركة البيانات المالية والإدارية بأعلى معايير الكفاءة والتميز والشفافية، الأمر الذي يوفر الوقت والجهد والتكلفة على المرضى. وتأتي هذه الخطوة النوعية في إطار التزام مجموعة مستشفيات السعودي الألماني بدعم مسيرة التحول الرقمي تماشياً مع رؤية المملكة العربية السعودية 2030، وحرصها على تعزيز الابتكار وقيادة التحول الذكي في القطاع الصحي على المستويين المحلي والإقليمي بالاستعانة بأحدث التقنيات، بما يُسهم في الارتقاء بجودة وكفاءة خدمات الرعاية الصحية.
وأعرب مكارم صبحي بترجي، رئيس و نائب رئيس مجلس الإدارة في مجموعة مستشفيات السعودي الألماني، عن سعادته باختيار مجموعة مستشفيات السعودي الألماني من ضمن منشآت المرحلة الأولى لتشغيل المنصة، مشيراً إلى أن ذلك يعكس ثقة مجلس الضمان الصحي، ويؤكد التزام المجموعة بقيادة مسيرة التحول الذكي ضمن القطاع الصحي.
وقال بترجي: “نثمن الجهود التي يبذلها مجلس الضمان الصحي السعودي والمركز الوطني للمعلومات الصحية وجميع القائمين على هذه المنصة التي ستحدث نقلة نوعية في آلية تقديم خدمات الرعاية الصحية من خلال توفير بوابة موحدة وشاملة لبيانات المرضى، وأداةٍ فعالة للربط والتنسيق بين شركات التأمين الصحي وشركات إدارة المطالبات ومقدمي خدمات الرعاية الصحية، بما يسهم في تعزيز حوكمة خدمات التأمين الصحي وتحسين تجربة الرعاية الصحية لتحقيق رضى مرضانا.”
وأضاف بترجي: “ستواصل المجموعة التزامها بدفع مسيرة التحول الرقمي وتوسيع نطاق أتمتة الخدمات والعمليات لمواكبة التطورات المتسارعة التي يشهدها العالم اليوم. وتندرج توجهاتنا على هذا الصعيد في إطار استراتيجيتنا القائمة على الاستعانة بأحدث التقنيات الطبية ونخبة الكوادر والكفاءات التخصصية، والاستمرار في البناء على خبرتنا المتراكمة لضمان تقديم الرعاية الأفضل والأكثر تميزاً لمرضانا، بالتعاون الوثيق مع شركائنا من القطاعين الحكومي والخاص.”
الجدير بالذكر أن مجموعة مستشفيات السعودي الألماني دأبت على تسريع وتيرة التحول الرقمي في مستشفياتها والمرافق التابعة لها استمراراً لنهجها في ريادة أتمتة العمليات والإجراءات الطبية، وتعد المجموعة سباقةً في الاعتماد على الحلول الرقمية وأول جهة رعاية صحية على مستوى الشرق الأوسط تبادر باستخدام تكنولوجيا المعلومات لأتمتة السجلات الطبية منذ عام 1998.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock