أخبار عربية

مسئول فلسطينى: المجلس الوطنى ينعقد منتصف مايو لبحث ملفات مهمة

 

أعلن رئيس المجلس الوطنى الفلسطينى سليم الزعنون، اليوم الاثنين، البدء بتوجيه الدعوات لكافة أعضاء المجلس المركزى، لعقده منتصف الشهر المقبل، بناء على طلب من الرئيس محمود عباس.

وأشار الزعنون- لإذاعة (صوت فلسطين) اليوم الاثنين، إلى أهمية مشاركة كافة الفصائل المنضوية تحت لواء منظمة التحرير، لحضور الدورة المقبلة للمجلس.

ولفت رئيس المجلس الوطنى إلى أن النقاش جارٍ مع اللجنة التنفيذية، حول بنود جدول الأعمال.

من جهته، قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح جمال محيسن، إن الظرف الذى سينعقد فيه المجلس المركزى صعب جدا فى ظل إعلان ترامب عن ما تسمى بصفقة القرن، مشيرا إلى أن الدورة المقبلة ستناقش ما نُفذ من قرارات المجلسين الوطنى والمركزى السابقة ووضع آليات لتنفيذها.

وشدد محيسن على أن القضية الفلسطينية تتعرض لمخاطر استراتيجية، تتطلب من الجميع الوقوف عند مسؤولياته والارتقاء لمتطلبات المرحلة، من أجل التصدى لهذا المشروع، الذى يهدد مستقبل القضية.

وأكد أنه ليس مع بدء حوار جديد مع أى فصيل من الفصائل للتشاور بشأن الانضمام لجلسات المجلس المركزى، وذلك لخطورة المرحلة، داعيا الجميع لطرح آرائه فى الاجتماع المقبل، بما يصب لمصلحة أبناء الشعب الفلسطيني.

وأضاف أن تحركات الرئيس محمود عباس ولقاءاته المتواصلة مع الأشقاء العرب، والتنسيق الدائم مع العاهل الأردنى الملك عبد الله الثانى، تأتى من أجل التصدى للمشروع الأمريكى الإسرائيلى، الهادف لتصفية القضية الفلسطينية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock