أخبار الكويت

التعليم في زمن «كورونا»

«التعليم عن بُعد» هو وسيلة تعليمية حديثة النشأة، تعتمد في مضمونها على اختلاف المكان، وبُعد المسافة بين المتعلم والكتاب أو المعلم او المجموعة الدراسية، وتكمن أهميتها في تقديم برنامج تعليمي من قلب الحرم التعليمي ووضعه بين يدي المتعلم على الرغم من اختلاف المساحة الجغرافية، وذلك سعيا لاستقطاب الطلاب وتحدي الظروف الصعبة التي تواجههم للانضمام الى برنامج التعليم التقليدي في الجامعات.

سلبيات التعليم عن بُعد

1 ـ ارتفاع التكلفة المادية للانضمام له.

2 ـ عدم تقبل المجتمعات لهذا النوع من التعليم.

3 ـ سوء الظن بهذا النمط التعليمي من حيث قدرته على توفير فرص عمل.

إيجابيات التعليم عن بُعد

1 ـ يلعب التعليم عن بُعد دورا فعالا في رفع المستويات الثقافية والعلمية والاجتماعية بين الافراد.

2 ـ يسد النقص الكبير في الهيئات التدريسية والايدي المدربة المؤهلة في مختلف المجالات.

3 ـ يخفف من ضعف الامكانيات التي تعاني منها بعض الجامعات.

كيفية تعامل المدرس مع الطالب

يعتقد بعض المعلمين ان التعامل مع الطلاب برفق وشفقة ورحمة واحسان، وان النزول الى مستواهم ضعف في الشخصية، يرى البعض ان قوة الشخصية ترتبط بالشدة المفرطة والعبوس والتعسف والجور، وذلك بجعل الفصل ثكنة عسكرية، ويزداد الامر سوءا عندما يضع بعض المعلمين حواجز مصطنعة بينهم وبين الطلاب من خلال نظرتهم التشاؤمية او عندما يُفرط بعض المعلمين في تعاملهم مع الطلاب بترك الحبل على غاربه، متنكبين وفارين من المسؤولية الملقاة على عاتقهم، ومتحججين بذرائع هشة واوهام خاطئة.

الطالبة: نورة فارس العجمي – كلية التربية ـ مقرر تدريس علوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock