مقالات

الحنين إلى لبنان

 

إني أحن إلى لبنان قاطبة
يا دولة حبها بالقلب متصلُ

ماذا دهاها من الأعداء إذ غدروا
وفعلهم عن عُرى الإسلام منفصلُ

إني رأيت دماءً في الورى سُفكتْ
ومشهداً لدمارٍ ليس يُحتمَلُ

ماذا سأخبر قَطرَ الصبحِ عنك اذن
وأنت من طيبه بالمسك تغتسل

سبحانَ مُعطيك مِنْ حُسنٍ ومَكرمةٍ
فالذوق أنت ومنك الشهدُ والعسلُ

يرعاك لبنانَ ربٌّ وهو منتقمٌ
من ثُلةٍ أفسدت جاروا وقد قتلوا

صبراً فلا بد أن يلقوا مصارعهم
إن الجزاءَ له من جنسه العملُ

الشاعر
د.بخيت العطاوي
الثلاثاء 28/12/1441

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock