أخبار المملكة

الدكتور محمد بن عبد الله الحربي يشيد بالمعرض الأول للفنون البصرية الذي أقامته جمعية كيان باحتفالها باليوم العربي لليتيم

تصوير ولقاء / وسيلة محمود الحلبي

 

أشاد الدكتور محمد بن عبد الله الحربي مدير عام فرع الرياض الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية فرع الرياض بما شاهد من إبداعات الأيتام الفنية وذلك أثناء تجوله بالمعرض الذي ضم ” 52 لوحة فنية و13عملا في فن القط العسيري” وقال: سعدت بما شاهدت في هذا المعرض من أعمال إبداعية واحترافية كل الشكر لكل من ساعد وأعان متمنيا للجميع التوفيق. هذا وقد شهد معرض الفنون البصرية وقفات عديدة مليئة بالدهشة والحبور والرضا عما شاهدوه من أعمال رائعة نفذتها أنامل أبنائنا وبناتنا الأيتام المبدعة بحس وإحساس مرهف وأفكار خلاقة تنم عن موهبة رائعة لابد من تنميتها وصقلها وعن مشاعر دفينة تم التعبير عنها فجاءت اللوحات تعزف موسيقى تتناغم فيها الأحرف والخطوط والعبارات لتشكل لوحات فنية رائعة تسر الناظرين ، تحكي ألوانا متناسقة ومتناثرة من المواساة والفرح والحزن والفن، ففاض الجمال ببعض الرسومات التي تعجز العيون عن إدراك عمق جمالها، وتحيطها من كل جانب كلمات المدح والثناء.
وأثناء تجول الجميع في المعرض كان لنا عددا من اللقاءات:
قالت الأستاذة شيخة العتيبي المديرة التنفيذية لجمعية كيان كم نحن سعداء اليوم لمشاركتنا أبنائنا فرحتهم بالاحتفال باليوم العربي لليتيم. وبعرض إبداعاتهم الفنية الرائعة والجميلة في المعرض المصاحب للحفل، وأضافت نحن في جمعية كيان للأيتام نعمل بإشراف رئيسة مجلس الإدارة الأستاذة سمها الغامدي ومع عضوات المجلس الموقر للوصول إلى تحقيق رؤية الجمعية ورسالتها في تمكين وبناء الأيتام ليكونوا أعضاء فاعلين بالمجتمع، وإشراكهم في جميع المحافل الداخلية ودمجهم بالمجتمع. وانطلق مشروع تدريب الأيتام على الرسم والفن التشكيلي، في شهر رمضان المبارك بالتعاون مع نخبة من الفنانين والفنانات التشكيليين بهدف تنمية تعلُّقهم بحروفِ الألوان المنبثقة من الريشة ولملء فراغهم بالفائدة، وتشجيع الموهوبين منهم على الاستمرار ليكونوا مشروع فنانين في المستقبل، وإقامة المعارضِ المخصصة لهم ليتواصلوا مع المجتمع ولتعريفه بأنفسهم ومواهبهم. ولله الحمد لقد ظهرت ابداعاتهم في المعرض وسر بها الجميع، وبدوري أشكر مدير عام فرع الرياض الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية فرع الرياض الدكتور محمد بن عبد الله الحربي لتشريفه الحفل والمعرض ولتشجيعه لأبناء كيان والشد على أيديهم فكان لحضوره وقعا طيبا على الجميع. وأشكر كل من رعى ودعم وشارك وحضر كل باسمه وموقعه وأتمنى لأبنائنا الأيتام الرفعة والتوفيق والتميز وإن شاء الله سيتبع هذا المعرض معارض أخرى قادمة.
وقال الأستاذ هشام جميل العالم مدير فندق آرت فيو نشكر إدارة جمعية كيان على المجهود الطيب الذي يقومون فيه للأبناء الأيتام كتب الله أجرهم ونحن في الفندق سعداء جدا باستضافة الحفل والمعرض وهذا يسعدنا، كما يسعدنا أن نقدم لهم دعوة لاستخدام النادي الصحي في الفندق مجاناً مع وجبة أسبوعية وذلك ضمن المسؤولية المجتمعية للفندق لدعم هذه الفئة الغالية على نفوسنا جميعا.
كما قال الفنان التشكيلي القدير الأستاذ عبد العزيز الدبل: كم أنا سعيد بما شاهدته في الحفل وبما أبدعته أنامل أبنائنا الأيتام، وبهذا التكريم من جمعية الخير والعطاء جمعية كيان وهذا التكريم يعتبر الفريد من نوعه خاصة انه من فئة غالية عملت معها ولها وهي كيان الاهلية للأيتام شكرا للجميع.
كذلك قالت الفنانة التشكيلية الأستاذة فاطمة عبد الرحمن: يوم مميز جدا وفخورة جدا أني من ضمن المشاركين في يوم اليتيم العربي شكرا لجمعية كيان على هذا الحفل المميز وعلى هذا التكريم
وقال المنشد يزيد سعد الدوسري: في ظل دولتنا وفي عهد سلمان …. أمن وأمان وعافية مستتبة.. شكرا جمعية كيان من القلب.
وبدورها قالت الأستاذة هدى سيلان عضو مجلس الإدارة ومديرة دار الحضانة الاجتماعية بعليشة: اللهم لك الحمد على ما منح الجمعية شرف الهمة والعمل مع فئة اختصها الله وكرمنا بهم ألف شكر لكل فرد حضر وشارك، والشكر الجزيل لسعادة مدير عام الفرع الدكتور محمد عبد الله الحربي الذي أسعدنا حضوره، والشكر لجميع من هو قائم على الجمعية وعلى رأسهم الأستاذة سمها الغامدي.
كذلك قالت الدكتورة وفاء الصالح عضو مجلس إدارة جمعية كيان: تشرفت بحضور حفل اليتيم العربي الذي أقامته جمعية كيان للأيتام واطلعت على الجهود المبذولة والإبداع الفني لأبنائنا الذي تجلى في العروض البصرية في المعرض المصاحب بأيدي وأنامل المبدعين الذين أتمنى لهم التوفيق والسداد وأن تتوج مواهبهم وتصقل للمشاركة في المعارض المحلية والدولية بإذن الله.

وقالت الأستاذة منى الغامدي عضو مجلس إدارة الجمعية: نشكر جمعية كيان للأيتام لكل الجهود المبذولة لإنجاز هذا العمل الرائع والإنجازات الرائعة لأبنائنا أبناء الجمعية وأسأل الله أن يكتب ذلك في ميزان حسناتهم ويوفقهم ويسدد خطاهم وينفع بهم العباد والبلاد..

كما قالت الأستاذة سارة المولد مديرة دار الحضانة الاجتماعية بالربوة: يتعثر القلم وتتبعثر الكلمات عندما ننوي أن نخط عبارات في يوم يعني لي الكثير منذ ان أصبحت أعيش مع الايتام فأصبحوا كل كياني. أشكر لجمعية كيان ولأم الأيتام الأستاذة سمها الغامدي إتاحة الفرصة لي للمشاركة في هذا اليوم إنه يوم جميل ورائع ولنا معه وقفة. والشكر للجميع.

وكان مسك الختام ما قالته الأستاذة سمها الغامدي رئيس مجلس إدارة جمعية كيان للأيتام: إن تخصيصنا الاحتفاء بيوم اليتيم الذي يعني الكثير والكثير جدا لأبنائنا الأيتام ليكون “معرضا للفنون البصرية ” وخاصة الفن التشكيلي ليتحدث عنهم وعن قدراتهم ونأخذ بأيديهم لصقل مواهبهم وتنمية قدراتهم، حيث اعتمدنا في جمعية كيان وفق رؤيتها بناء وتنمية كيان اليتيم وهذه أحد وسائل البناء لتتحدث أعمالهم عنهم ونرسم معهم بصمة عطاء في لوحة الوطن الذي يستحق منا الكثير ، ونمد لهم يدا تدعم الطموح وتنمي الموهبة وسيكون هذا المعرض الأول لهم وسيليه بإذن الله معارض في كل عام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock