أخبار مجلس الأمة

السبيعي لـ «الأنباء»: إعادة النظر بقرار إزالة خيام السكن الخاص مع فرض رسوم رمزية

دعا مرشح الدائرة الخامسة عبدالله سعود السبيعي إلى إعادة النظر في قرار إزالة الخيام ضمن المناطق السكنية، وإلى فرض رسوم رمزية وضمان الالتزام بالتباعد الجسدي وتطبيق عدد من الاشتراطات والمعايير، مؤكدا أن هذه الخيام باتت المتنفس الوحيد للمواطنين مع أهاليهم وذويهم في ظل قرار إلغاء موسم المخيمات الربيعية بناء على توجيهات السلطات الصحية.

وقال السبيعي في تصريح لـ «الأنباء»: نعم، نحن نقدر حرص السلطات الصحية على الأمن الصحي للمواطنين والمقيمين، وجهودها في وقف مد انتشار فيروس كورونا، إلا أننا نرى أهمية تطبيق روح القانون في هذه الظروف الاستثنائية تلافيا للتبعات النفسية والمجتمعية على المواطنين بسبب الجائحة التي تمر بها الكويت والعالم، وذلك بناء على قاعدة «أخف الضررين».

وشدد السبيعي على أن من ضمن المعايير والضوابط التي يمكن فرضها على صاحب الخيمة نظير السماح له بإبقائها، توقيع تعهد بالالتزام بالتباعد الجسدي وعدد رواد الخيمة، بحيث لا يتجاوز في الخيمة الصغيرة 5 أشخاص وفي الكبيرة 10 أشخاص إلى حين الانتهاء من الجائحة التي نمر بها، وفي حال مخالفة هذه الاشتراطات يتم تطبيق القانون وينذر المخالف ثم تزال خيمته.

وأضاف أن التواصل الاجتماعي بين الأهالي بات شبه معدوم، خصوصا إذا كان الغرض من إنشاء الخيمة ضمن محيط السكن الخاص هو الجلوس مع الأسرة والأقارب في حدود ضيقة تضمن الالتزام بالاشتراطات الصحية، مشيرا إلى أن أصحاب هذه الخيام التي نصبوها ضمن حدود سكنهم الخاص أنفقوا الكثير من المال لإنشائها بحكم الضرورة، وبالتالي، فإن من الإنصاف إعادة النظر في القرار لاسيما إذا كان موقع الخيمة ضمن حدود البيت أو الحوش الخارجي الخاص به.

واختتم السبيعي تصريحه بأن الكويتيين أثبتوا وقوفهم إلى جانب السلطات الصحية خلال الأزمة التي مازالت تلقي بظلالها على البلاد والعالم، ولا يجدون بأسا في تطبيق القرارات الصحية والحكومية، لكننا في الوقت عينه نحتاج إلى عدم تحميلهم ما لا يطاق، أو التضييق عليهم في مساكنهم الخاصة وبين ذويهم وأفراد أسرهم.

مرشح الدائرة الخامسة عبدالله السبيعي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock