أخبار الكويت

الكلية الأسترالية نظّمت حملة للتبرع بالدم

في إطار برنامج المسؤولية الاجتماعية وللسنة الرابعة على التوالي نظم قسم الصحة والسلامة المهنية لدى الكلية الأسترالية في الكويت حملة التبرع بالدم، ونظرا للظروف التي يمر بها العالم بسبب جائحة كورونا، أصبح التبرع بالدم الآن أكثر أهمية من أي وقت مضى نتيجة تراجع الإقبال على التبرع.

لذلك، حرصت الكلية على استمرار مسيرتها السنوية في حملات التبرع بالدعم تحت شعار «تبرع بالدم.. تبرع بحياة» للمساعدة في إنقاذ الأرواح، حيث كانت الوحيدة في القطاع الأكاديمي الخاص والعام التي قامت بتنظيم حملة للتبرع بالدم رغم الوباء.

وبناء على توصيات وإرشادات السلطات المحلية بخصوص إجراءات السلامة الجديدة، تم تنظيم الحملة في مقر بنك الدم المركزي، وهدفت الحملة إلى التوعية بأهمية التبرع بالدم في إنقاذ الأرواح، ورفع الوعي حول التبرع بالدم للفصائل المختلفة.

وفي هذا السياق، قالت مدير قسم الصحة والسلامة المهنية في الكلية مريم المراغي إن التباعد الاجتماعي هو الوضع الطبيعي الجديد خلال الأزمة التي نمر بها، لذا نحتاج إلى تذكير أنفسنا بأهمية الاتحاد والحاجة العالمية للتبرع بالدم وتشجيع الجميع على المساهمة في تلبية هذه الحاجة، حيث إن لفتة صغيرة مثل التبرع بالدم، يمكن أن تحدث فرقا كبيرا في حياة الناس.

وبهذه المناسبة تود الكلية الأسترالية في الكويت أن تشكر الجميع على مشاركتهم الفعالة، فلولا مشاركة وتعاون الأقسام المختلفة والطلاب المتطوعين الذين شكلت مشاركتهم قيمة إضافية لهذا الحدث لما تكللت بالنجاح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock