أخبار الكويت

المطر: لن نرجع إلى «التعليم أونلاين» مهما كلف الأمر النائب الدكتور حمد المطر تكريم الفائزين في مسابقة معلم من ذهب النائب الدكتور حمد المطر تكريم الفائزين في مسابقة معلم من ذهب النائب الدكتور حمد المطر تكريم الفائزين في مسابقة معلم من ذهب

المصدر : الراي

أكد رئيس اللجنة التعليمية بمجلس الأمة النائب الدكتور حمد المطر عدم العودة إلى «التعليم أون لاين» مهما كلف الامر، إلا إذا حصلت مشكلة عظيمة أدت إلى حظر دولي، ولكن أمام هذا الوضع لا يمكن العودة للوراء بعد أن خسرنا سنتين وما زلنا نعاني حتى الآن من آثاره، مضيفا «ليس لدينا استعداد أن نخسر أي جيل»، فمستوى التعليم مرتبط بالحضور الفعلي والاختبارات الورقية للطلبة والعام الجاري نحاول على الاقل أن نرهم المشاكل التي حدثت بالقفز في النسب الخيالية العام الماضي على أن يأخذ كل ذي حق حقه «خاصة أننا نتحدث عن 50 ألف طالب وطالبة وهذا العدد بالطبع كبير».

جاء ذلك في تصريح أدلى به المطر للصحافيين خلال حضوره حفل إعلان الفائزين في مسابقة معلم من ذهب GOLDEN TEACHER للعام الدراسي 2022/2021 الذي أقامته جمعية المعلمين الكويتية تحت رعاية وكيل وزارة التربية د.علي اليعقوب بالتعاون مع مؤسسة الكويت للتقدم العلمي.

دور التعليمية البرلمانية

وأشار إلى أنه مثل ما كان للجنة التعليمية دور وبالتنسيق والتعاون مع القيادات التربوية في إعادة دور الموجه العام وأصبح المسؤول المباشر لرئيس القسم وتقييمه فنياً فإننا مستمرون لإقامة مؤتمر عام الهدف منه أن يكون خارطة طريق للتعليم خاصة أن لدينا مشاكل وقضايا تربوية وبالتالي مطلوب منا أن نحقق المزيد من الإنجازات وتطوير التعليم، منوهاً انه لدينا أرض خصبة وكلنا معترفون بسوء التعليم والخلل الذي يعاني منه والتربية تقر وتعلم بالمشاكل وبالتالي نحن أمام مسؤولية مجتمعية مشتركة ويجب علينا جميعاً دون اتهام أي طرف لآخر بأننا كلنا مسؤولون بالشأن التعليمي، مشددا «إن لم نحقق قفزات نوعية في قضية مهمة كالتعليم فلن تتقدم الكويت» مؤكدا وقوف اللجنة التعليمية مع المعلم وإنصافه في أي ظلم يقع عليه وإن أراد الذهاب إلى القضاء فالقنوات الرسمية موجودة أمامه.

وذكر المطر أن جمعية المعلمين الكويتية مؤسسة عريقة لذلك انا سعيد بالمشاركة في أفراح المعلمين والمعلمات في هذا الحفل شاكراً في الوقت نفسه مؤسسة الكويت للتقدم العلمي على رعايتها لهذه المسابقة مثمناً دور جميع من شارك بهذه المسابقة الاولى في عمر مجلس ادارة الجمعية الذي لم يمض عليه 100 يوم، مشيرا إلى أن دور اللجنة التعليمية ومجلس الأمة أن يشيد بهذه الجهود الطيبة والمتميزة متمنياً لهم المزيد من التطور والنجاح.

محور العملية التعليمية

من جهتها قالت ممثل راعي الحفل موجه عام مادة العلوم بوزارة التربية منى الانصاري إن المعلم كنز وهو محور العملية التعليمية التي نستند عليها في إنتاج الرأس المال البشري الابداعي لافتةً الى أن معلمينا اليوم الذين تميزوا وفازوا في المسابقة كان لهم دور كبير في الوصول إلى هذه النتيجة فحتماً كان باحثاً ضمن أصول البحث العلمي مطلعاً مبتكراً لديه من الابداعات التي مكنته من الفوز وتحقيق ما نصبو إليه في التنمية والابتكار.

الشراكة المجتمعية

من جانبه رحب رئيس مجلس ادارة جمعية المعلمين الكويتية حمد الهولي في كلمة بالحاضرين، مشيراً الى إن المسابقة عندما اطلقتها الجمعية في شهر نوفمبر الماضي لأهل الميدان التربوي جاءت منطلقة من تحقيقها للشراكة المجتمعية مع المؤسسات المختلفة وخلق بيئة خصبة لتبادل الأفكار التربوية والاستفادة منها في الميدان التعليمي، وذلك من خلال تقديم مشاريع ابتكارية في المجالات ( التكنولوجية – الحرفية – الفنية – التربوية) للمساهمة من جمعية المعلمين للارتقاء بالتعليم في ظل ما نشهده من مواقف تربوية نحتاج فيها إلى تطبيق مشاريع ابتكارية ابداعية داخل الميدان التربوي.

وتمنى الهولي لكل المشاركين في المسابقة التوفيق والسداد والحرص على الاستفادة من المشاريع الابتكارية والخبرة التي استفدتم منها من خلال المشاركة في تلك المسابقة لصالح العملية التربوية، معبــرا في الوقت نفسه عــن تقديره وشكره لمؤسسة الكويت التقدم العلمي على دعمها لتلك المسابقة، ولحضور الأستاذة منى الأنصاري الموجه العام لمادة العلوم ممثل راعي الحفل الدكتور علي اليعقوب، وللحضور الكريم من الهيئات والمؤسسات المختلفة للمشاركة معنا في تكريم الفائزين في المسابقة، والشكر موصول أيضا لمديرة إدارة التدريب والتطوير بالجمعية الأخت الفاضلة هبة السعد، ومديرة برنامج التنمية والابتكار الأستاذة لولوه الصانع، وللجنة التحكيم في المسابقة، ولفريق العمل لهذا الحفل.

من جهته هنأ مدير عام منطقة الفروانية التعليمية منصور الظفيري الفائزين في المسابقة مؤكداً انه بالفعل نفتخر بان معلمين من ذهب ومبدعين ومثمناً دور جمعية المعلمين على مساهمتها من خلال هذه المسابقات على الارتقاء باداء ومستوى المعلم الكويتي.

الفائزون في المسابقة

1- فاطمة ناجي البحراني في المجال التكنولوجي عن مشروع الكتاب الإلكتروني التفاعلي

2- فيصل أحمد الصايغ في المجال الحرفي عن مشروع صنع العربات الخشبية بأشكال ونماذج مختلفة

3- جمانة سليمان الصالح في المجال الفني عن مشروع حفظ العينات بالرزن

4- فرح جاسم خواجه في المجال التربوي عن مشروع قناة يوتيوب لتعليم اللغة الانكليزية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock