أخبار الكويت

بالفيديو.. خالد الراشد لـ «الأنباء»: تقوية التيار نهج «الكهرباء» لتجنب الانقطاعات

  • أطلقنا التيار في عدد من مشاريع الدولة وأبرزها التابعة لـ«الصحة» كالأمراض السارية والمراكز الطبية
  • نعمل على إنجاز مشاريع المباني الحكومية كقصر العدل وديوان المحاسبة لتزويدها بالطاقة
  • أنجزنا عدداً من مشاريع التقوية في عدد من المناطق ونعمل على تقوية محيط «الأميري» ومنطقة الزهراء
  • انقطاعات بعض المناطق ناتجة عن ارتفاع الأحمال وتستوجب دراستها وإعادة توزيعها
  • ندرس مع «السكنية» محطات منطقة المطلاع ونعمل على استكمال «غرب عبدالله المبارك» و«شرق تيماء»

دارين العلي

تتجه وزارة الكهرباء والماء ممثلة بقطاع شبكات التوزيع الى تقوية التيار في مختلف المناطق في البلاد وخاصة تلك التي شهدت انقطاعات خلال موسم الصيف.

وأكد مدير ادارة التخطيط والبرامج في القطاع م. خالد الراشد في لقاء خاص مع «الأنباء» أن تقوية الشبكة الكهربائية من اهم الامور التي تنفذها ادارت قطاع الشبكات بهدف تجنب الانقطاعات التي تشهدها المناطق ذات الكثافة السكانية وارتفاع نسب الاحمال الكهربائية فيها، لافتا الى وجود عدة برامج خاصة بهذا الشأن.

وتحدث الراشد عن اعمال ادارته في توريد جميع المعدات الخاصة بمحطات التحويل الثانوية في مختلف المشاريع الكبرى والمدن الجديدة، لافتا الى استمرار العمل على عدد من المشاريع الحيوية في الدولة وابرزها مشروع الشدادية الذي تفوق تكلفته كهربائيا الـ10 ملايين و84 ألف دينار.

وتطرق الى المشاريع الاسكانية التي يتم العمل على تجهيز محطاتها ومنها غرب عبدالله المبارك وشرق تيماء وكذلك اعداد الدراسات لمنطقة المطلاع، وفيما يلي تفاصيل اللقاء:

بداية ما مهام ادارة التخطيط والمتابعة وما الاعمال المنوطة بها؟

٭ الادارة تختص بالبرامج والمخططات من اهم الادارات في القطاع، فنحن ننفذ جميع المعاملات التي تأتي من ادارة شبكات التوزيع في جميع المشاريع الاستثمارية والصناعة والتجارية وحتى السكنية احيانا بوضع المعدات لبعض الاماكن السكنية الخاصة وذلك بتوريد جميع المعدات لمحطات التحويل الثانوية التي نتسلمها خالية كليا ونبدأ بتوريد المعدات لها لتصبح جاهزة لتزويد المناطق بالطاقة ونقوم بتركيبها من محولات وقواطع ولوحة الضغط المنخفض وتمديد الكيبلات الخاصة داخل المحطة، وهذا يعتبر بمنزلة تأثيث المحطة ثم بعدها نقوم بفحص المحطة والكيبلات للتأكد من القدرة على اطلاق التيار بالتعاون مع مراكز التحكم وادارة طورائ الشبكات.

تجهيز المحطات

ذكرتم انكم تعملون على تأثيث المحطات الجديدة فما المحطات التي تعملون على تجهيزها حاليا؟

٭ هناك عدد كبير من المحطات التي نعمل على تجهيزها حاليا سواء لتزويد المشاريع الكبرى او في المناطق السكنية الجديدة وبالتنسيق مع الرعاية السكنية حيث انتهينا منذ اسبوع من تجهيز 192 محطة تحويل ثانوية في الوفرة السكنية وذلك بدعم وتوجيهات وزير الكهرباء والماء د. خالد الفاضل بضرورة الانتهاء والاسراع بإنجاز المحطات في المنطقة، وقبلها في جابر الاحمد وكذلك نعمل حاليا في الاشراف على تركيب المحطات في غرب عبدالله المبارك وكلها بناء على معاملات تردنا من ادارة شبكات التوزيع.

وما أبرز المشاريع التي تم الانتهاء منها خلال السنة المالية الحالية؟

٭ انتهينا كما قلنا من مشروع الوفرة السكني ومن عدد من مراحل غرب عبدالله المبارك وكذلك من مستشفى الامراض السارية وعدد من المراكز الصحية في مختلف المناطق وكذلك مبنى جهاز الامن الوطني ومبنى محافظة مبارك الكبير ومبنى وزارة المالية في مجمع الوزارات ومبنى مجمع المحاكم في حولي ومبنى المعلومات المدنية في الصباحية بالاضافة الى المشاريع المتفرقة.

المشاريع المستقبلية

وماذا عن المشاريع المستقبلية لتوريد المحطات في اي مناطق؟

٭ هناك عدد كبير من المشاريع ابرزها مع وزارة الصحة لتوريد المحطات التي ستزود مستشفيات الصباح والولادة والسرطان الجديد والعدان والفروانية بالاضافة الى العمل على دراسة مخططات مشروع مدينة المطلاع بالتعاون مع الرعاية السكانية واستكمال مشروع مدينة عبدالله المبارك ومنطقة شرق تيماء، كما ان هناك عددا من المشاريع الذي نقوم بالعمل عليها مع وزارة الأشغال كجهة اشرافية واستشارية لوضع المواصفات الفنية للمعدات الكهربائية لتضمينها مشاريعهم كمستشفى الاطفال ومبنى ديوان المحاسبة وقصر العدل الجديد، ومباني الادارة العامة للمباحث الجنائية والادلة الجنائية ويبقى مشروع جامعة الشدادية من أهم المشاريع التي انشأته الاشغال وكان للكهرباء دور أساسي لايصال التيار اليه ومازلنا ننسق مع الاشغال لتوريد المعدات والمحطات لاستكمال المشروع.

ذكرتم ان مشروع الشدادية من أهم المشاريع فأين اصبح وكم تكلفته فيما خص الجانب الكهربائي؟

٭ في مشروع الشدادية قمنا خلال المرحلة الأولى بتوريد وتركيب محطات تحويل ثانوية عدد 46 محطة وتم تمديد كيبلات 11 ك.ف اطوال – 70 كيلومترا، اما تكلفة المشروع 10 ملايين و84 الف دينار ومازال العمل جاريا لاستكمال كافة مراحل المشروع.

تقوية الشبكة

هناك توجه لدى القطاع لتقوية الشبكة لماذا تتم تقوية الشبكة وما الهدف منها؟

٭ تقوية الشبكة تبدأ في مرحلة ما بعد الصيف اي بعد انتهاء اوقات الذروة حيث تنصب الجهود بالمحافظة على الخدمة والتعامل مع الانقطاعات، وبالتالي التقوية نقوم بها في فصل الشتاء عادة، وهي تأتي من خلال دراسات تقوم بها ادارة شبكات التوزيع التي تقوم بإعادة دراسة الأحمال في المناطق التي تسجل انقطاعات بسبب زيادة الاحمال والضغوط على الشبكة في المناطق ذات الكثافة السكانية حيث تحدد اماكن التقوية وترسل المعاملة الينا للبدء بعمليات توريد وتركيب الكيبلات والمعدات الخاصة بالتقوية وذلك بهدف اضافة الطاقة الى المناطق التي تحتاج لذلك تجنبا للانقطاعات.

ما المناطق التي ستتم فيها عمليات التقوية خلال المرحلة المقبلة؟

٭ هناك عدد من البرامج الخاصة بالتقوية في مختلف المناطق في البلاد منها محيط المستشفى الاميري ومستشفى الصباح وكذلك هناك برامج تقوية في منطقة الزهراء بالاضافة الى مناطق الكثافة السكانية التي تخطرنا بها ادارة شبكات التوزيع.

انقطاعات التيار

برأيكم ما أسباب الانقطاعات في مناطق الكثافة السكانية؟

٭ يتم ذلك بسبب الاحمال الزائدة بحيث لا تتمكن المحولات والمعدات من تحمل هذا الامر وبالتالي تفصل وتخرج عن الخدمة ما يحتم اعادة دراسة هذه الاحمال للنظر في امكانية توزيعها على دوائر اخرى ذات احمال خفيفة او تقوية التيار في المحطة نفسها.

ما مشاريع التقويات التي قامت بها الادارة خلال الموسم الماضي؟

قمنا بالعديد من مشاريع التقوية سواء في الشويخ والأندلس والري والرقعي والجيوان والدوحة ومستشفى الاميري ومستشفى الصباح.

م.خالد الراشد
م.خالد الراشد مع الزميلة دارين العلي 	(محمد هنداوي)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock