امن ومحاكم

مصري بعدما سدد 3 طعنات في وجه مواطنته: حجابها يشبه حجاب مطلقتي!

أمير زكي

في قضية شديدة الغرابة، ويمكن أن تندرج تحت تصنيف «صدق أو لا تصدق»، وبحسب ما ذكره مصدر أمني لـ«الأنباء»، فإن وافدا مصريا أقدم صباح امس على طعن مواطنته المصرية في عرض الشارع وعلى مرأى من المارة بعدما أجبرها على التوقف، فيما كانت في طريقها لزيارة زوجها المريض بمستشفى الصباح، وانهال عليها طعنا بثلاث طعنات جميعها في الوجه، وكادت احدى الطعنات تبتر لسانها.

أما الغرابة الاخرى في الواقعة فإن الجاني لم يسبق له ان قابل المجني عليها او يعرفها، وإنما، وفق اعترافات المتهم وتحريات المباحث، الأمر اختلط عليه نظرا لتشابه مركبة المجني عليها والحجاب الذي ترتديه مع مركبة وحجاب طليقة الجاني حسب زعمه، ما دفعه الى إجبارها على التوقف في دوار الشيراتون وسدد لها الطعنة تلو الأخرى.

وقال مصدر أمني إن المجني عليها (27 عاما) أسعفت الى العلاج وأدخلت الى غرفة العناية، واجريت لها عدة عمليات في الوجه واستقرت حالتها، أما المتهم فعمره 32 عاما، مشيرا الى ان تحقيقات مكثفة ستجري مع المتهم للوقوف على كامل الحقيقة، اذ يفترض انه يعرف زوجته جيدا، ومن المنطقي ان يكف عن الطعن بعدما تبين له انها ليست مطلقته، ايضا لابد ان يحدد الوافد لماذا كان يحوز سلاحا حادا داخل سيارته.

ولفت المصدر الأمني الى ان الحصول على اجابات صريحة وكافية من المتهم سيحل الكثير من الغموض حول القضية على ان يحال في جميع الأحوال الى النيابة العامة بتهمة الشروع في القتل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock